وأظهرت بيانات جمعتها مسبارات تابعة لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا” ووكالة الفضاء الأوروبية أول دليل جيولوجي على وجود شبكة مياه تحت أرضية قديمة المريخ، وفقا لدراسة أعدها باحثون في إيطاليا وهولندا ونشرت نتائجها في مجلة “جورنال أوف جيوفيزيكال ريسيرتش” الجمعة.

وفي السياق، قال فرانسيسكو ساليزي، أحد العلماء المشاركين في الدراسة، إن النتائج تؤكد ما ورد في دراسات سابقة، موضحا أن البحيرات تحت – الأرضية ربما كانت مرتبطة.

ولطالما أذهلت فكرة وجود مياه على المريخ العلماء بسبب احتمال أن يكون الكوكب الأحمر شهد في مرحلة ما ظروفا أشبه بتلك التي أجازت تطور الحياة على كوكب الأرض.

غير أن جاك موستارد، أستاذ الجيولوجيا في جامعة براون، وهو ليس من المشاركين في الدراسة، شكك فيما جاء فيها، وقال إنه لا يرى دليلا على وجود البحيرات تحت – الأرضية في البيانات، ومع ذلك أضاف قائلا “لكنني ربما أكون مجرد متشكك في المريخ”.