الأربعاء , يناير 22 2020
الرئيسية / الأخبار / بيان من اللجنة الوطنية للنساء بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

بيان من اللجنة الوطنية للنساء بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

بسم الله الرحمان الرحيم

بيان :
انطلاقا من ايماننا العميق بالدور الكبير الذي تلعبه الديمقراطية في تنظيم وتسيير الشعوب ونظرا لما تحقق من حريات ساهمت في ارساء دعائم الحكم الرشيد فاننا في اللجنة الوطنية للنساء نثمن عاليا ما تحقق تحت قيادة الأخ محمد ولد عبد العزيز في العشرية الأخيرة من إنجازات في مختلف ميادين الحياة من تشييد الطرق وإقامة البنى التحتية والمساهمة الكبيرة في تغيير معالم العاصمة لتضاهي مثيلاتها في التشييد والبناء شهد بها القاصي والداني واستفاد منها كل الموريتانيين .
وقد كان حضور حزبنا بارزا ومنافساقويا يحسب له حسابه فقد أصبحت لدينا أغلبية برلمانية مريحة كما تحصلنا على كل المجالس الجهوية وغالبية البلديات والمستشارين اضافة الى ما يقارب مليون منتسب يتعايشون بحب ومودة وذلك بفضل حنكة وحكمة الرئيس الأستاذ سيدي محمد ولد محم الذي كانت فترته في قيادة الحزب امنا وأمانا لكل مناضلينا فله منا جزيل الشكر والامتنان على ما تحقق للمرأة الاتحادية في عهده من دعم ورعاية وعناية .
ونحن في اللجنة الوطنية للنساء نرحب بلجنة تسيير الحزب برئاسة الأخ سيدنا عالى ولد محمد خونا والتى نعتبرها خير خلف لخير سلف ونتمنى لها النجاح والتوفيق وليست غريبة على حزب ناضلت في صفوفه وعملت مع كل قياداته التزاما وانضباطا ،. وننتهز الفرصة لنعلن دعمنا لمرشح حزبنا الأخ محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني الذي أعلن الحزب في مؤتمره عن دعمه والذي نرى فيه كل الأهلية تجربة ومكانة ونضجا وحضورا لمواصلة قيادة موريتانيا الى مسالك الرقي والنماء .
كما نضع كل إمكاناتنا واستعدادنا أمام هذه اللجنة حيث تعتبر اللجنة الوطنية للنساء مساعدا قويا وداعما بارزا للعمل الحزبي فهي لجنة منتخبة وتتألف من احدى وعشرين امرأة تمثل كل موريتانيا وتتميز بالاستعداد والحضور خدمة للحزب والوطن وهو ما تتطلبه المرحلة الراهنة والتى سنواكبها في اللجنة الوطنية للنساء تنفيذا وتاطيرا في صفوف كل النساء .
وفي الأخير نعلن تمسكنا بما صدر عن مؤتمر الحزب من قرارات .

عاشت موريتانيا
عاش حزب الاتحاد من اجل الجمهورية

اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد من اجل الجمهورية

شاهد أيضاً

جالو مامادو باتيا يعود إلى انواكشوط

عاد رئيس المجلس الدستوري السيد جالو مامادو باتيا، إلى نواكشوط الليلة البارحة قادما من القاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend