الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / الكل / خسرنا الصعود وربحنا منتخب وطني ـ الشيخ عبد الله عبد الله أمين عام سابق ـ

خسرنا الصعود وربحنا منتخب وطني ـ الشيخ عبد الله عبد الله أمين عام سابق ـ

ليست هي المرة الأولى التي أتابع فيها أداء المنتخب الوطني بل منذ القدم حين كانت أحلامنا برؤيته ينمو ويثمر عطاءه ويشتد عوده وأن يصعد ولو لتصفيات كأس الأمم الإفريقية أو حتى الشان ، كان حينها الإعلام الرياضي مغيب إلا من رجال قطعوا على أنفسهم وعدا بتقديم الصورة الحقيقية للرياضة الموريتانية وخاصة الكورة منها لتكون البداية عبارة عن فرع منتديات كوورة العربية سمي حينها بالكوورة الموريتانية كانت تحت إشراف أسماء لامعة منهم من أختار أن يكون مختفي عن الإنظار ويتخذ من الإسم المستعار اسم وأداة للكتابة .

فبدأت البداية أعمال شاقة ، تغطية للحدث أين ماكان وفي أي ظرفية لا مبالغ مالية ولا أجر ، الهدف الوحيد هو أن تأخذ الكورة الموريتانية فرصة في الإستكشاف وظهور المبدعين خلال التغطيات اليومية لتكون البداية عبارة عن بوابة جديدة لتصفيات الشان ولكن لنخرج منها عنوة بقرار جائر من رئيس الإتحادية حينها محمد سالم ولد بوخريص وتعاقب موريتانيا بسبب ذلك القرار رفضنا وحاولنا أن نعبر للجميع عن استياءنا ولكن لا حياة لمن تنادي ، لم نفقد الأمل إذ كان نهاية ولد بوخريص قريب ونتظر الفرج على من سيتم انتخابه ترشحت أسماء لامعة من ضمنها الرئيس الحالي أحمد ولد يحي ومولاي ولد عباس وكان الفوز حليف مطور الرياضة الموريتانية الرئيس الحالي للإتحادية ، رسمت خريطة جديدة للإتحادية وبدأ الرجل في العمل من أجل تقليص العقبات المطبقة على الكورة الموريتانية نجح في ذلك وبدأت الكورة الموريتانية شيئا فشيئا تتضح معالمها ونتيجة العمل الدؤوب تطوير لأداء اللاعبين ولكأس الجمهورية وللبنية التحتية الخاصة بمقر الإتحادية .

لتكون فرصتنا كبيرة هزيمة نكراء للجارة السنغال وحظ جديد وباب للشهرة وللنجومية يفتح للمنتخب الوطني من خلال تجاوز تصفيات الشان 2014 ، شارك المنتخب رغم حداثته ورغم ضعف خبرته لم تتكلل فرصته بالنجاح لكن لم يخنع للفشل عمل من جديد ليثبت للعالم أجمع بأن المنتخب الموريتاني قادر على الوصول لتكون الفرح أكبر حين هزمت أنجولا بين جمهور المنتخب الموريتاني وعلى أرضيته ليأخذ تذكرة العبور للكان 2019 ومشاركة الكبار ومقارعتهم .

بدأ العرس الرياضي في جمهورية مصر العربية ليكتب المنتخب الوطني تاريخه ويعلن من أرض الكنانة بأن المنتخب الموريتاني لم يعد ذلك الضعيف الذي يستهان بقواه بل فريق عظيم كبير يضحي  الجميع في سبيل أن يرسم البسمة على وجوه مشجعيه .

ظهر في أولى مباراته خائفا ، سيطرت رهبته الخصم عليه فلم يركن ولم يهن قاتل بشراسة رغم بدايته المخيب للآمال ولكن ظل حتى الدقيقة 90 من عمر المباراة ضد مالي يحاول أن يثبت قوته ويبحث عن فرص للتسديد ولكن لم يستطع وفازت مالي ب 4-1 مقابل هدف وحيد لمنتخبنا الوطني ولكن الجمهور ظل واثقا في فريقه راسما البسمة مؤكدا دعمه لفريقه وشكره وامتنانه لتمثيله على أرض مصر وبين جمهورها .

لتكون الجولة الثانية حاسمة ويظهر المنتخب الوطني قوته وصلابته ويدافع عن نفسه ضد الخصم أنغولا ولكن شاءت الأقدار أن يتعادلا سلبيا ولكن أثبت المنتخب في تلك المباراة بأنه فريق قوي لا يستهان به .

أما المباراة الأخيرة فكانت ضد الشقيقة تونس وتميزت المباراة بروعتها وحسن أداء الفريق الموريتاني في الشوط الأول وقتاله بشراسة في الشوطين .

وقد حاول فيها الجميع السيطرة وصنع الفارق ولكن أبت الكورة أن تطعن الإخوة الأشقاء ليكون التعادل السلبي هو الحل الوحيد لتخرج موريتانيا من دور المجموعات .
خرج الفريق الموريتاني ولكن ترك بصمة بأنه رغم بزوغ فجره وضعف تجربته قادر أن ينافس الكبار ويصنع الفارق ويفرض احترامه خسرنا المباراة وكسبنا قلوب عشقت المنتخب وضحت في سبيله وسعت في تشجعيه وسافرت له من كل منكب.
خسرنا فرصة للصعود ولكن كسبنا فرصة للتطوير ومعالجة نقاط ضعفنا .
خسرنا في دور المجموعات ولكن كسبنا الروح القتالية وتضحيات اللاعبين لا عليكم فعلتم المستحيل وصنعتم بسمة في كل بيت .
خسرتم وكسبتم احترام الجميع وتقديره .
ألف ألف مبروووووك المنتخب التونسي الشقيقي فوزكم وصعودكم هو فوز وصعود لنا كأشقاء صحيح كانت قلوبنا وعقولنا تواقة لذلك الفوز ولكن قدر الله ومشيئته أن يصعد الشقيق وأن نحظى نحن بفرصة أخرى لنطور من مهاراتنا ونعالج أخطاءنا .
عاشت موريتانيا
شكر الاتحاديةكورة القدم الموريتانية
 شكرا للاعبي المنتخب الوطني
 شكرا للطاقم الفني
شكرا للدولة المضيفة مصر
شكرا لكل من شجع المنتخب الوطني

شاهد أيضاً

جدول التوزيع الجديد للمترشحين لمسابقات الوظيفة العمومية

أعلنت لجنة المسابقات عن جدول توزيع المترشحين من فئة حملة الباكالوريا حسب مركز الامتحان، استعدادا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend