الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / الأخبار / رأي الشيخ ولد سيدي يحي في توبة المسيء

رأي الشيخ ولد سيدي يحي في توبة المسيء

في آخر تسجيل له أكد الشيخ محمد ولد سيد يحي بأن المذهب المالكي المطبق في الجمهورية الإسلامية الموريتانية لا يعتبر التوبة تجزي عن قتل المسيء للجانب النبوي ولكن بعض المذاهب الأخرى تعتبر التوبة تجزي عن القتل وأنه هو يأخذ بحكم المذهب المالكي .

وأن الرئيس الموريتاني يجب أن يشجع كونه هو الرئيس الوحيد الذي أكد بأن موريتانيا دولة إسلامية وأنه قد اجتمع بالعلماء رغم صدور قرار من المحكمة بإطلاق سراح المسيء وشرح لهم ظروف القضية وتباحث معهم الآليات والسبل لحل قضية المسيء محمد الشيخ ولد امخيطير.

كما حمد وشكر الشيخ محمد ولد سيدي يحي الله كونه لا يدعى لمجالس السلاطين وأنه قد اتصل به البعض سائلينه عن فتواه حول حكم العلماء الأخير في توبة ولد امخيطير وأكد بأن رأيه الشخصي بأن أي معتد على الشريعة يجب معاقبته وردعه بتطبيق حدود الله وأن حكم العلماء ليس رأيته ولا يعمل به ولكنه لا يقبل التشويش ولا فتح باب المشاكل وأن الشريعة الإسلامية لديها أبواب عديدة يمكنه للعلماء أن يجدوا فيه حلا لقضية المسيء وعن حكم توبته وتخليصه من القتل .

كما أكد بأن من قتلته الشريعة فتطبيق القتل يكون من قبل السلطات وليس الأفراد ، كما طالب الجميع بترك العلماء الذين أفتوْ بجواز توبة المسيء وأكد بأن التوبة تفيد الفرد وأنها علاقة بين العبد وربه .

كما شكر الدولة على ماقامت به في سبيل حل القضية واستدعاءه أهل العلم ووضع القضية بين يدي العلماء رغم حكم المحكمة.

وقد تاب الشيخ محمد ولد سيدي يحي من كل الأوصاف التي وصف به سابقا العلماء والتي كان من ضمنها “علماء بنافه ” وغير ذلك، كما أضاف بأنه كان مبالغا في أوصافه التي كان يطلقه على السلطة ومن يوافقه الرأي وأنه تائب من ذلك ويرجو أن يكون ذلك في سبيل خدمة الدين ، لأن البعض بات يستخدمه للنيل من العلماء ولأغراض أخرى .

 

شاهد أيضاً

نتائج مسابقة وزارة الصحة

أصدرت اللجنة الوطنية للمسابقات نتائج مسابقات الصحة حيث صدرت نتائج جراحي الأسنان والأطباء العامون والممرضين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend