الأحد , يناير 26 2020
الرئيسية / الأخبار / سكان مقاطعة ألاك الإحتجاجات متواصلة مالم تلبى المطالب

سكان مقاطعة ألاك الإحتجاجات متواصلة مالم تلبى المطالب

لم يكد ضوء الصبح يبين حتى انكب ساكنة ألاك ومحبيها في التواجد أمام مركز الاستطباب مجددين الرفض وداعين الجهات المعنية لتحقيق مطالبهم التي أعلنوا عنها صبيحة الاثنين، محتجين على ما أسموه الإستهزاء بهم ومنحهم من دون الكفاءة من أمثال طبيب النساء والتوليد والجراح وغيرهم من جعلوا من حياة المرضى لعبة يهتكها متى شاء وكيف شاء تارة بعملية جراحية ليتعرض صاحبها في مابعد لمضاعفات تكون هالكه بعد مسألة وقت لا أكثر .

الإحتجاجات اليوم كانت أكبر والأصوات علت ويبدوا بأن السلطات هي الأخرى أحست بذلك لتبعث بسيارة شرطة تقف أمام البوابة الرئيسية لمركز الإستطباب وتطلب من المحتجين الإبتعاد عن بابه ليتخذوا من الرصيف المواجه للبوابة مكانا ليعبروا فيه بأصواتهم المبحوحة وقلوبهم الحزينة والتي أعياها فقدُ المحبين على يدي أشخاص يسمون أنفسهم أطباء وهم عن تلك صفة أبعد .

وتبقى المطالب كما هي محاسبة المخطئين في حق المرضى من أطباء وتحويلهم عن مركز استطباب ألاك الذي أصبح مكان لأخذ الروح وزيادة المرض بدل تخفيفه ومعالجته .

وجدير بالذكر بأن هذه الإحتجاجات انطلقت يوم الإثنين الماضي بعد تسجيل عدد من حالات الوفيات في مركز الإستطباب بالمدينة الأسبوع والذي بررته الإدارة بأنه راجع لتلوث في بعض أقسام المركز والتي تم غلقه بعد ذلك حتى تتم صيانتها وتنظيفها.

وقد اجتمع مساء الإثنين الوالي المساعد بإدارة المركز وفتحوا تحقيقا في تلك الحالات وقد قدموا التعازي والمواساة لذوي الضحايا، وبعثت الوزارة بدورها فرقة للتحقيق ولم تخرج حتى الساعة بيان عن نتائجه .

وأكد المحتجين مضيهم في مطالبهم الشرعية إلى تحقيق العدالة ولن تثنيهم أي قوة كما أكدوا بأن هذه الإحتجاجات ستبقى مستمرة بحشد أكبر مالم تضع الجهات المعنية حدا للمجازر المتكررة بالمركز ومعاقبة مسببيها .


 

شاهد أيضاً

جالو مامادو باتيا يعود إلى انواكشوط

عاد رئيس المجلس الدستوري السيد جالو مامادو باتيا، إلى نواكشوط الليلة البارحة قادما من القاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend