الأربعاء , يناير 22 2020
الرئيسية / الأخبار / شكر وعرفان

شكر وعرفان

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعاملين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد : يقول جل من قائل في محكم آياته :
(( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ))
لقد مضت أيام صعاب وتقطعت فيهن القلوب حزنا على الفراق ، صابرين فيها ألما وفقدا وحسرة على أب عهدناه، فرحل عنا دون توديع فشحبت الوجوه وشابت الرؤوس وهاب الصبي وشاخ فكره وتيقن بأن الأب غاب عنا جسده وبقيت روحه وعمله الصالح بيننا ، نعم ذهب عنا الشيخ ولكن فضائله ستبقى .وستحن الأنفس له وغابت الحكمة وبقيت الدنيا كئيبة بعد فراقه ولكن يصبرنا على هذا كله بأن الشيخ رحل وترك شمائله وحسن سيرته . صبرنا ونحن مؤمنون بأن هذه الدينا دار فناء وأن الآخرة دار بقاء . صبرنا لأنا نسأل الله العلي القدير أن يجعل مثوانا ومثواه الجنة ويجعل لقاءنا هناك . صبرنا ونحن مؤمنون بأن الإيمان يستوجب الإيمان بالقدر خيره وشره .صبرنا لأن الشيخ لم يفرط قط في علاقته بربه وأنه رحل وهو على آخرته حرص متذكر بأن الأجل إذا جاء لا يؤخر ساعة ولا يقدم .
صبرنا كوننا نطمع في الأجر العظم من رب أعظم متذكرين قول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم :
(( ما من عبد تصيبه مصيبة ، فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي ،واخلف لي خيرا منها، إلا أجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيرا منها )).
وحين عاد للقلب نبضه وعاد العقل لمحله لن ننسى أن نتقدم باسم قبيلتنا قبيلة مشظوف أدرار وباسم أبناء المرحوم شيخنا الشيخ محمد ولد أبَّ ولد أحمد وكافة ساكنة تاشوط الطوبة بجـزيــــل الـشــكــر والامـتـنــــان والتـقــديـــر لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاته، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه .
نشكر كل من قدم لنا واجب العزاء وواسانا وشاركنا حزننا في مصابنا الجلل سواء بالحضور والمشاركة في مراسم الدفـن أو بصادق الشعور من خلال الاتصال الهاتفي من داخل الوطن ومن خارجه أو عبر الرسائل أو من خلال الكتابة على مواقع التواصل الاجتماعي .
نسأل الله أن يجازيهم عنا خير الجزاء وأن لا يريهم أي مكروه في عزيز لهم .
شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزاكم الله عنا خير الجزاء.
عن الأسرة / شباب تاشوط الطوبة

شاهد أيضاً

جالو مامادو باتيا يعود إلى انواكشوط

عاد رئيس المجلس الدستوري السيد جالو مامادو باتيا، إلى نواكشوط الليلة البارحة قادما من القاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend