الأربعاء , يناير 29 2020
الرئيسية / الأخبار / قائد صالح يطالب بتفعيل المادة 102 من الدستور الجزائري + نص المادة

قائد صالح يطالب بتفعيل المادة 102 من الدستور الجزائري + نص المادة

طالب رئيس أركان الجيش الشعبي الجزائري الفريق قايد صالح من المجلس الدستوري تفعيل المادة 102 من الدستور الجزائري مؤكدا حسب خطابه بأنها هي الحل الوحيد  للأزمة الجزائرية الحالية والمسيرات والاحتجاجات المطالبة بتغيير النظام .

وفي خطابه أشاد الفريق قايد صالح بدور الشباب والشعب الجزائري واحتجاجاتهم وعلى ماتسمت به سلمية وحضارة دلت على أخلاق الشعب وعلى وطنيتهم ولكن قال بأن تلك الإحتجاجات يمكن أن تستغل من قبل بعض المخربين والراغبين في إفشاء الفساد وتخريب الوطن سواءا من الداخل أو الخارج.

وأضاف بأن الشعب الجزائري الواعي  باستطاعته أن يكشف تلك المخططات الساعية إلى تدمير وتخريب الوطن .

مضيفا بأنه سعيا لحماية الوطن والخروج من هذه الأزمة وأن الحل الوحيد إلى تقارب الرؤي والمقبول من قبل كافة الأطراف هو الحل الدستوري المنصوص في المادة 102 .

وإليكم نص المادة 102 من الدستوري الجزائري :

“المادة 102 : إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا، وبعد أن يتثبّت من حقيقة هذا المانع بكلّ الوسائل الملائمة، يقترح بالإجماع على البرلمان التّصريح بثبوت المانع‮.‬
يُعلِن البرلمان، المنعقد بغرفتيه المجتمعتين معا، ثبوت المانع لرئيس الجمهوريّة بأغلبيّة ثلثي ‮(2/3) ‬أعضائه، ويكلّف بتولّي رئاسة الدّولة بالنّيابة مدّة أقصاها خمسة وأربعون (45) يوما رئيس مجلس الأمّة الّذي يمارس صلاحيّاته مع مراعاة أحكام المادّة‮ ‬104‮ ‬ من الدّستور‮.‬
وفي حالة استمرار المانع بعد انقضاء خمسة وأربعين (45) يوما، يُعلَن الشّغور بالاستقالة وجوبا حسب الإجراء المنصوص عليه في الفقرتين السّابقتين وطبقا لأحكام الفقرات الآتية من هذه المادّة‮.‬
في حالة استقالة رئيس الجمهوريّة أو وفاته، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا ويُثبِت الشّغور النّهائيّ لرئاسة الجمهوريّة‮.‬
وتُبلّغ فورا شهادة التّصريح بالشّغور النّهائيّ إلى البرلمان الّذي يجتمع وجوبا‮.‬
يتولّى رئيس مجلس الأمّة مهام رئيس الدّولة لمدّة أقصاها تسعون (90) يوما، تنظّم خلالها ‮ ‬انتخابات رئاسيّة‮.‬
ولا يَحِقّ لرئيس الدّولة المعيّن بهذه الطّريقة أن يترشّح لرئاسة الجمهوريّة‮.‬
وإذا اقترنت استقالة رئيس الجمهوريّة أو وفاته بشغور رئاسة مجلس الأمّة لأيّ سبب كان، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا، ويثبت بالإجماع الشّغور النّهائيّ لرئاسة الجمهوريّة وحصول المانع لرئيس مجلس الأمّة. ‬ وفي هذه الحالة، يتولّى رئيس المجلس الدّستوريّ مهام رئيس الدّولة‮.‬ يضطلع رئيس الدولة المعين حسب الشروط المبينة أعلاه بمهمة رئيس الدولة طبقا للشّروط المحدّدة في الفقرات السّابقة وفي المادّة ‬ 104من الدّستور. ‬ولا يمكنه أن يترشّح لرئاسة الجمهوريّة‮.‬ “

 

شاهد أيضاً

جالو مامادو باتيا يعود إلى انواكشوط

عاد رئيس المجلس الدستوري السيد جالو مامادو باتيا، إلى نواكشوط الليلة البارحة قادما من القاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend