الإثنين , سبتمبر 23 2019
الرئيسية / الأخبار / مشروع “إلى الامام…موريتانيا” يعلن حياده اتجاه رئاسيات 2019

مشروع “إلى الامام…موريتانيا” يعلن حياده اتجاه رئاسيات 2019

أعلن مشروع إلى الأمام …موريتانيا عن موقفه اتجاه الانتخابات الرئاسية القادمة حيث اختار الحياد بدل دعم احد المرشحين وأكد بأن سبب ذلك يرجع لضبابية الساحة السياسية ومشهدها الحالي وتذبذب المواقف السياسية الموالية والمعارضة وهشاشة الخريطة السياسية كانت هي الدافع والسبب الحقيقي في اتخاذه هذا الموقف وكما جاء في نص بيان المشروع :

بعد دراسة متأنية للساحة السياسية الحالية، و الإطلاع على فحوى السير الذاتية للمترشحين و المرشحين الحاليين للإستحقاقات الرئاسية المبرمجة بتاريخ 22 يونيو 2019، و بعد إمعان النظر بموضوعية في السّيّر الذاتية العلمية و المهنية و السياسية لكل مرشح، و نظرا لضبابية المشهد الحالي، و تذبذب المواقف السياسية الموالية و المعارضة و تداخلها، الذي تبين من خلاله تهافت المواقف السياسية و هشاشة الخارطة السياسية الوطنية الراهنة، و بالنظر للطريقة التي يعد بها لهذه الإنتخابات (ضوابط الحملة و الدعاية، اللجنة المكلفة بتسيير الإنتخابات، ضمانات حياد الإدارة، قيود الشفافية المالية و التمويلية للحملات …)، و أخذا بعين الإعتبار للمنعطف التاريخي الذي تمر به البلاد و استشرافا لمآلات التغيير الإيجابي، و بعد مشاورات جادة و عقلانية داخل الهيئات القيادية للمشروع، تضع نصب أعينها مصير البلد و مستقبل الأمة على المدى البعيد، بصرف النظر عن تفاهمات آنية و محاصصات مرحلية في طواقم الحملات و تعهدات هشة بشراكات مستقبلية محتملة …، قرر مشروع “إلى الامام…موريتانيا” متوكلا على الله ما يلي:
1. التشبث أكثر من أي وقت مضى بموقفه المبدئي الثابت، من النأي بنفسه عن مطبات ثنائية “الموالاة و المعارضة”، و التمسك بخطه الثالث، الذي أنشئ على أساسه من الأصل، كبديل عن هذه الثنائية العقيمة،
2. عدم دعم أي من المرشحين الستة الحاليين، و الدخول في موقف حيادي نشط و يقظ، يغلب مصلحة المواطن حيثما كانت، و يعير السمع لهموم الأغلبية الصامتة من الشعب الموريتاني،
3. مواكبة الحملة الانتخابية و المشاركة فيها بشكل نشط و إلقاء الضوء على مكامن الخلل إحقاقا للحق، حتى يأتي الله بأمر من عنده.
و الله ولي التوفيق،
*”وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ”* صدق الله العظيم.
عن المكتب التنفيذي العام للمشروع،
لجنة الإعلام و الإتصال
نواكشوط 2 يونيو 2019

شاهد أيضاً

تعيينات جديدة

أصدر الرئيس محمد ولد الغزواني مساء الخميس مرسومين عين بموجب أحدهما محمد محمود ولد بوعسرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend